محمد شاب جزائري ورغم اختصاصه الدراسي في البيولوجيا الا انه رفع التحدي في الالكترونيك ليولد من ورشته الصغيرة تطبيقات الانارة و الاندار وتشغيل المحركات عن بعد وعدة نمادج اخرى في طور التجسيد،نتركها تقدم نفسها بنفسها

رغم ابدعاته الا انه لم يجد ادان صاغية ولا يد العون،فغياب القطع الايلكترونية و المعدات من جهة ونقص الاهتمام من طرف الشركات الجزائرية المصنعة اثر فيه ولكن لم يكسر عزمه لمواصلة الدرب،هو نمودج صغير لما يعانيه الشباب المبدع في الجزائر،نقص الاهتمام وغياب الامكانيات يعرقل مصارهم ولكن لم يمنعهم من تجسيد افكارهم على ارض الواقع بما توفر لديهم لتبقى البحث عن يد العون متواصلة قبل التفكير في التأشيرة وتغيير الوجهة

انه مثل حي لشاب جزائري الدي رفع التحدي في مجال التكنولوجيا الحديثة وبأبسط الامكانيات داخل ورشته الصغيرة،يقوم بتطوير تطبيقات وتقنيات لتحكم عن بعد،قد تصنع مستقبل للجزائر  في ،ويبقى هدا الشاب آلاف من امثاله ينتضرون التفاتة ويد العون »Smart Home » ما يعرف

   من السلطات قبل ان تصطادهم  كبريات الشركات الاجنبية

https://www.youtube.com/watch?v=7IZOMquAtuo

 

LAISSER UN COMMENTAIRE

Please enter your comment!
Please enter your name here